01-Sep 2017
سيقوم بإنشاء “واحة صندوق الوطن” لدعم الابتكار ورواد الأعمال “صندوق الوطن” ينضم إلى قائمة مؤسسي “مركز خليفة للابتكار”
أبوظبي، 18 سبتمبر 2017: أعلن صندوق الوطن، المبادرة المجتمعية لمجموعة من رجال الأعمال الإماراتيين بهدف دعم التنمية وتجسيد رؤية القيادة الرشيدة في الاستعداد لمرحلة ما بعد النفط عن انضمامه لقائمة مؤسسي مركز خليفة للابتكاروهو المبادرة الاستراتيجية المشتركة بين صندوق خليفة وجامعة خليفة بالإضافة إلى شركتي توزان ومبادلة للاستثمار الهادفة إلى دعم المشاريع الريادية المبتكرة في دولة الإمارات.. <br/<>/br/> وسيقوم صندوق الوطن من خلال انضمامه إلى عضوية مؤسسي مركز خليفة للابتكار بإنشاء "واحة صندوق الوطن" بهدف دعم الأفكار المبتكرة ورواد الأعمال، كما سيعمل على اختيار مشاريع مبتكرة ذات مردود إيجابي على المجتمع، والإستثمار المباشر فيها. <br/<>/br/> وستقام "واحة صندوق الوطن" التي من المتوقع أن يتم تجهيزها بالكامل عام 2018 على مساحة إجمالية تصل إلى حوالي 12 ألف قدم مربع، حيث ينجسم إنشاؤها مع استراتيجية صندوق الوطن وأهدافه الرامية إلى تطوير عدة مراكز للابتكار في مختلف مناطق في الدولة. <br/<>/br/> وبهذه المناسبة، قال مجلس إدارة صندوق الوطن:" يعتبر مركز خليفة للابتكار نموذجاً في الشراكة الفاعلة لرفد الاقتصاد الوطني بمجموعة من المشاريع المبتكرة التي تحقق عائد إيجابي على المجتمع، ويسعدنا الانضمام إلى قائمة الأعضاء المؤسسين للمركز الذي ينسجم نموذج عمله القائم على احتضان الأفكار المبتكرة وتحويلها لمشاريع تدعم تحقيق التنمية المستدامة مع أهدافنا الاستراتيجية بعيدة المدى، والتي نسعى من خلالها في الصندوق إلى تطوير الكفاءات والمواهب الوطنية، ومساعدتها على ترجمة أفكارها إلى مشاريع ناجحة تشكل نواة رئيسية لجيل جديد من الشركات الإماراتية ذات التنافسية العالمية. <br/<>/br/> وأضاف: "سنعمل من خلال مركز خليفة للابتكار وواحة صندوق الوطن مع شركائنا الاستراتيجيين إلى إيجاد منصة تجمع نخبة من أبرز الجهات الأكاديمية ومجموعة من مؤسسات التمويل وكبرى شركات القطاع الخاص، وتأسيس بيئة داعمة للابتكار والمبتكرين تكون أساساً في بناء اقتصاد المستقبل وتحقيق رؤية القيادة الرشيدة الهادفة إلى ترسيخ الابتكار باعتباره ركيزة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة وتعزيز تنافسية الدولة على جميع المستويات العالمية." </br/> من جهته رحب سعادة حسين جاسم النويس رئيس مجلس ادارة صندوق خليفة لتطوير المشاريع بانضمام صندوق الوطن لقائمة مؤسسي مركز خليفة للابتكار وعزمه تأسيس واحة صندوق الوطن. وقال من شأن واحة صندوق الوطن تعزيز مساعي مركز خليفة للابتكار لتهيئة بيئة مثالية تشجع الابتكار وتمكن الشباب من تطوير قدراتهم وصقل مواهبهم الامر الذي سيؤدي بالضرورة الى تأسيس مشاريع مبتكرة قادرة تدعم وتعزز الاقتصاد المعرفي في دولة الامارات العربية المتحدة. واشار النويس الى أن انضمام صندوق الوطن الى قائمة مؤسسي مركز خليفة للابتكار سيشكل اضافة نوعية ستؤثر ايجابيا في مسيرة المركز وتمكنه من تحقيق اهدافه وتطلعاته في مجال ترشيخ ونشر ثقافة الابتكار وايجاد منصة قوية يمكن من خلالها ومواصلة النمو للمنافسة على الصعيد المحلي والعالمي. <br/<>/br/> من جهته رحب سعادة طارق عبد الرحيم الحوسني الرئيس التنفيذي لمجلس التوازن الاقتصادي بانضمام صندوق الوطن، لقائمة مؤسسي مركز خليفة للابتكاروقال إنها اضافة نوعية سيكون لها اثر ايجابي على مسيرة المركز وادائه المستقبلي. واكد الحوسني ان مبادرة الصندوق بانشاء "واحة صندوق الوطن"، ستساهم في دعم الأفكار المبتكرة ورواد الأعمال المبدعين ، فضلا عما ستوفره لاصحاب المشاريع من دعم فني ومالي يفضي الى اقامة مشاريع مميزة ذات مردود إيجابي على المجتمع، والاقتصاد الوطني. واشار الى أن انضمام صندوق الوطن الى قائمة مؤسسي مركز خليفة للابتكار سيساعد المركز للمضي قدما في تحقيق اهدافه المتمثلة في نشر ثقافة الابتكار وتشجيع المبتكرين وتوفير البيئة المناسبة لتحقيق ابتكاراتهم وابداعاتهم وتطوير الكفاءات والمواهب الوطنية، ومساعدتها على ترجمة أفكارها إلى مشاريع ناجحة ذات التنافسية العالمية. واكد الحوسني أن مثل هذه المبادرات والشراكات من شانها ان تساهم في تعزيز الاقتصاد المعرفي في دولة الامارات العربية المتحدة وتحقيق التنمية المستدامة، مشيرا الى أن اهداف مركز خليفة للابتكار وتوجهاته تنسجم مع ما يقوم به مجلس التوازن الاقتصادي من بناء قاعدة صناعية تقوم على تقنيات وتكنولوجيا متطورة وتسهم في دعم القاعدة الصناعية في امارة ابوظبي. من جهته، قال الدكتور عارف سلطان الحمادي، مدير جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا ونائب الرئيس التنفيذي بالوكالة: "يسعدنا ويشرفنا انضمام صندوق الوطن إلى قائمة الشركاء المؤسسين لمركز خليفة للابتكار، والذي يتخذ من حرم جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا مركزاً له، وهو دليل على اهتمام حقيقي بهذا المشروع الحيوي الرائد، والذي سيساهم في دعم اقتصاد المعرفة من خلال احتضان ورعاية مشاريع التكنولوجيا البحثية في القطاعات الحيوية الناشئة." وأضاف: "نحن في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا نسعى دائماً إلى بذل كل الجهود الممكنة جنباً إلى جنب مع شركائنا الحكوميين لدعم الابتكار وإيجاد فرص حقيقية لتحقيق أعلى مستويات التميز لشباب الدولة وصولاً إلى تحويل اقتصاد المعرفة إلى واقع ملموس. نثمن مشاركة صندوق الوطن ونتطلع إلى ما سيحققه مركز خليفة للابتكار من إنجازات على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي لتعزيز موقع الدولة التنافسي على الخارطة العالمية للابتكار والإبداع ودعم اقتصادها." ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال يسعى مركز خليفة للابتكار الذي تم إطلاقه في شهر نوفمبر من العام 2015 كمبادرة مشتركة بين صندوق خليفة لتطوير المشاريع، وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، بالإضافة لمجموعة توازن، وشركة مبادلة للطيران إلى تأسيس نظام متكامل لدعم الابتكار قائم بشكل أساسي على إنشاء حاضنة أعمال متخصصة في مجالات الإبداع، والعلوم والتكنولوجيا. ويستهدف المركز العديد من القطاعات الحيوية التي تدفع عجلة التنمية، بما فيها تقنية المعلومات، وعلوم الطيران، وقطاع النقل، والبيئة و الطاقة المتجددة، بالاضافة إلى السلامة، وعلوم الصحة، وقطاع الروبوتيكس. <br/<>/br/> بيئة مناسبة لتحفيز الابتكار وستقدم "واحة صندوق الوطن" عدة خدمات من شأنها المساهمة في تحفيز الابتكار وإيجاد بيئة مناسبة تتيح للمشاريع الناشئة التوسع ومواصلة النمو للمنافسة على الصعيد المحلي والعالمي، حيث ستوفر مساحات مكتبية مخصصة، ومختبرات وبنية التحتية تمكن رواد الأعمال من إنتاج نماذج أولية للمشاريع المبتكرة. كما ستؤمن الواحة مجموعة متكاملة من الخدمات، بما فيها برامج تدريبية لصقل مهارات رواد الأعمال، من قبل نخبة من المرشدين تضم من مجموعة خبراء متعددي الاختصاص محليين ودوليين وممولين ورواد أعمال. وتعتبر "واحة صندوق الوطن" ركيزة أساسية في مبادرة مستقبلنا الهادفة إلى إيجاد شركات إماراتية عالمية على غرار شركة جوجل، شركة تيسلا، وتطوير تقينات مبتكرة وغير مسبوقة تسهم في دفع جهود بناء اقتصاد معرفي مستدام، وذلك من خلال تبني الأفكار المبتكرة والغير مسبوقة، وتحويلها إلى مشاريع واقعية، ومساعدتها للوصول إلى مستويات متقدمة من التنافسية العالمية. وسيشكل مركز خليفة للابتكار منصة لتسهيل الوصول إلى مصادر التمويل، وذلك من خلال ربط المشاريع المبتكرة والناشئة بموارد التمويل ضمن مراحل متعددة ومتكاملة، وهي مرحلة ما قبل التأسيس، حيث سيقدم فيها المركز منحة لا تتجاوز 300 ألف درهم، ومرحلة التأسيس التي سيحصل رواد الأعمال فيها على منحة لا تتجاوز مليون درهم، ومرحلة النمو التي سيقوم المركز فيها بالمشاركة في رأس المال بما لا يتجاوز 3 ملايين درهم. نموذج عمل متكامل ويتبنى مركز خليفة للابتكار نموذج عمل رائدة ومتميز يسهم في تحفيز المبتكرين وترسيخ ثقافة ريادة الأعمال في الدولة، وذلك بالاعتماد على برامج تدريبية لدعم ريادة الأعمال، وبناء القدرات، ورعاية الأفكار المبتكرة، وتسهيل الحصول على التمويل وانشاء المشاريع. كما يعمل المركز أيضاً على تقديم الرعاية والإرشاد لدعم المبتكرين والمبدعين، والإحتضان لدعم نماذج الابتكار والاختراع وتقديم خدمات الدعم والمساندة للمساهمة في النمو والتطور.